How Does Poetry Shape the Answers to our Question? | Kateri Lanthier | TEDxAshburyCollege



المترجم: Abul-Hareth Mohannad
المدقّق: Fatima Zahra El Hafa من منكم ما زال يقرأُ الشعر؟ مع موت الرواية،
الموضوع المفضل للجرائد، والتي بدورها تعاني الآن من أجل البقاء، صارت عدم واقعية الشعر في القرن الحادي
والعشرين مسألة مشهورة وغير مستغربة، لكن هذه الفكرة لا بد لنا من وضعها
تحت الاختبار. في عصر الاتصالات الافتراضية، يترعرع الشعر
وينبعث من الشاشات وأضوائها وكذلك من الأغاني والمطبوعات، وعلى جدران
قطارات الأنفاق وعلى القمصان، ربما يبدو أنه نائمٌ فوق أرفف المكتبات، لكنه مستعد للاستيقاظ في أي وقت يفتح أحدهم
كتابًا ويقرأ قصيدةً سرًا أو جهرًا. الشعر يجيب عن الأسئلة الكبرى، بطريقة
يحتاج الناس إليها في حياتهم، وطالما احتاجوا إليها. قبل اختراع الكتابة بوقت طويل، ناهيك
عن اختراع الكلمات القابلة للإرسال والنشر. كان الشعر يسافر حول العالم بسرعة شديدة
ويغير حياة كثيرٍ من الناس. ما زال الناس يستخدمون قبساتٍ من الشعر
عند وقوع حوادث في حياتهم، بالأخص في الرسميات. عند لحظات الحزن أو إظهار الاحترام، أو عند آداء الواجب في الجنازات،
أو في حفلات إحياء الذكرى. نحن نبحث حينئذ عن الشعراء كي يعلمونا
كيف ننطق عن أحزاننا وليظهر ما بداخلنا، حتى وإن كان قليلًا. في أوقات الأزمات، أو عند وقوع الحوادث
التاريخية الكبيرة، تطير القصائد بين الناس على منصات
التواصل الاجتماعي. وقد رأيت هذا مرارًا على فيسبوك
وتويتر وإنستاغرام. كذلك، وعند لحظات الفرح. نحن نقرأ قبساتٍ من الشعر في المناسبات
السعيدة والاحتفالات. في الأعراس، وحفلات التعميد وتسمية المولود. عند شعورنا بالسعادة والإثارة، نبحث
عن الشعراء ليمنحونا الكلمات لنعبر عن أنفسنا والشعر مهم أيضًا في السياسة. تسبق الكلمات والأشعار أحاديث السياسة، ولدينا (جورج إليُوت كلارك)،
شاعر البرلمان الكندي، وكان حتى وقت قريب شاعر تورنتو. و(آنا يِن)، شاعرة ميسيسوجا
المجاورة لتورنتو، و(ميشلين مَيلور) شاعرة كالجَري. نحن نوظف شعراء ليشجعوا قراءة وكتابة
الشعر في مجتمعاتهم، ويتحدثوا باسم المدن والدول. وأنا أشجع عملهم هذا، بالمناسبة. الشعر ينظر بعيدًا. إنه نوع من الفنون بدأ منذ ما قبل التاريخ، ولم يزل وليد وقتنا هذا. ما دامت كلمات الأغاني تعتبر نوعًا من الشعر فإننا جميعًا لم نزل أسارى هذا الفن القديم. فإن لجنة تنظيم جائزة نوبل ترى كلمات
الأغاني نوعًا من الأدب، وقد أعطَوا (بوب ديلن) جائزة نوبل
للأدب لهذه السنة. وقد أثار فوزه بالجائزة جدلًا كبيرًا
بين الكُتّاب: "هل استحق الجائزة حقًا؟" لقد أخذ اسم شاعر كبير، وهو (ديلن تومس)، لن أحكم أنا في هذا، ولكني سأراعي أن الجائزة كانت لِتذهب
إلى كاتِبَي أغاني كنديين آخرين، وهما (جوني ميتشل) و(ليونرد كوهين). وأنا أيضًا سأنبه أن إحدى أشهر أغاني ديلن
وهي أغنية "ذهب مع الريح"، هي مجموعة من الأسئلة ذات إجابة غامضة وهي عنوان الأغنية… الأغنية تتماشى مع الشعر الشعبي على طريقة "معرض سكاربورو"
ل(سيمُن وجارفنكل) وهذا التوجه كان سائدًا حينئذٍ. هناك سبب وراء كون أغاني الأمهات للأطفال
والأغاني الشعبية والشعر القصصي والملاحم وشعر الغزل، يبقى مرَّ الزمن. فهو يملأ حاجة البشر لنمط معين من الوزن
والقوافي والسكنات، وحقائق تصل من خلال نغم يشبه الجرس، وللمثل المأثور، ولتحقق رغبات العشاق، ولتوارث القصص والمعتقدات، وللمجهول، ولغير المعقول، وللمرهوب. الشعر السائر بين الناس لا يتورع عن طرح
الأسئلة الكُبرى، وعن المحاولة -على الأقل- للإجابة عنها مثل: "كيف أكسب حب هذا الشخص؟" "لماذا نحن في هذا المكان؟" "أين أو من أو ما أو هل هناك إله؟" "كيف هي الحرب؟ وكيف نعرف السلام؟" وكذلك، يستطيع الشعراء أن يكونوا راقين: "هل يمكنني أن أقارنك بيوم صيفي؟" "شكرًا لك، يا له من إطراء!" ولكن الجواب ليس ما تتوقعه: "أنت ألطف منه وأكثر حلمًا" "ماذا! هذا أفضل مما توقعتُ" "طالت حياة هذه الأبيات
فتحيي ذِكرَكَ ما حَيَت" "لقد خلَّدتني بقصيدتك" القصائد الجميلة غالبًا ما تفوق توقعاتك. مسألة خلود النصوص قد تكون شائكةً. فهناك قدرٌ صالح يعتمد على الثقافة والفهم. ولكن قصيدةً، وإن لم تكن مباشرة الصلة بنا إذا ابتعدنا عن زمن معين أو ثقافة معينة، فهي غالبًا ما ستعرض لنا شيئًا نتجاهله
عند تعرضنا للخطر. الشاعر الأمريكي (وليم كارلوس وليمز) كتب: "من الصعب أن تأخذ أخبارًا من القصائد، ولكن رجالًا يموتون كل يومٍ بصورةٍ بائسةٍ
بسبب افتقارهم لما هو في القصيدة" وكتبت الشاعرة الأمريكية (إميلي ديكنسن): "قل الحقيقة كاملةً، ولكن قلها بالتدريج" الإجابات الشعرية قد تكون
غير مباشرة أو تُفهم بالحس، ولكنها أقوى، لرقتها، ولأنها تكون متاحة للتفسير والتدبر فيها. سأخبركم بقصتي. لقد بدأت بكتابة الشعر وأنا ذات ثمانِ أعوام وكانت لي مفكرة حيث كنت أكتب سطورًا. وبعد بضع سنوات، حين وصلت
إلى الصف الخامس الابتدائي، كتبت قصيدة تنتهي بهذا البيت: "أشعر أن عملي، مثل هذا العالم،
معادٌ تدويرُه" أفكارٌ عميقة بالنسبة لفتاة ذات ستة أعوام! ومضحكة كذلك. الشكوى من الإحساس بالتكرار لبنات أفكار
الآخرين، وأفكارك كذلك، تعود إلى الشعر الإنجليزي القديم، على الاقل، تعود إلى قول الشاعر:
"أتقن النظر في مبتكرات الآخرين، لأجد ما يعجبها، أنظر في كلام السابقين
لعله يمنح عقلي الخالي الأفكار المثمرة" وهو ل(السير فليب سدني)، في قصيدته الأولى
"استوفِل وستِلا" في عقد 1580. ثم توقفت عن كتابة الشعر
في مطلع الثلاثينيات، حين شعرت بالضغط علي للعمل والكسب
والحياة كما يحيى الكبار، فتركت الشعر حتى أنجبت ولدي الثالث، والذي أيقظ الشعر الخامل في عقلي. بينما كنت أسمعه يتعلم اللغة، ويخلط بين الصور محاولًا فهم هذا العالم، فكرت في أنني ينبغي أن أتبعه مع مفكرةٍ، وكذلك فعلت. فالجمل التي كان يقولها مثل: "أيها القمر، ساعدني فأنا عالِقٌ" و"هل أنا أفكر في ما أفكر فيه؟" دخلت هذه الجمل كتابي الأول. وحينها علمت يقينًا أن الناس يولدون بالشعر، وأننا كأطفال، نصيغ كلمات جديدة،
كما فعل شكسبير. نحاول أن نوضح وأن نفهم ما هو وراءَنا وما هو داخلنا. نحن نسعد بأخذ الكلمات، واللعب بها، ونهمس ونصرخ ونغني بها، ونريد أن نوقف أحدهم، شخصًا بالغًا، ونخبره
أن هذا دافعٌ إنساني أساسي. الشعر يعزي المرء، ويوفر له تنفيسًا
صحيًا عما بداخله، ويمكنه أن يعيد توجيه عقولنا المشتتة
في القرن الحادي والعشرين، لتركزَ على الأسئلة الهامة، ولتعيد التفكير في قِيَمِنا وفي طريقة
قضائنا لوقتنا، وتمكننا من الاستمتاع
وتقدير الجمال الطبيعي. هناك أطراف عديدة من الفلسفة والتاريخ
في كثيرٍ من القصائد. منها ما هو مستحدث وما هو ثابتٌ. ولدي اقتراحٌ بسيط لكم: اقرأوا بعض الشعر. وأنا أنصح بالقراءة للشعراء
الكنديين المحليين: (ماريلِن دومون)، و(ولِز هَوَرد)، الذي حاز على جائزة
جريفن مؤخرًا، و(جرِجُوري سكُفيلد)، و اقرأوا كذلك روائع الشعر الإنجليزي. اقرأوا الشعر مترجمًا. وسوف تعلق الأبيات برؤوسكم. يبقى السؤال الكبير الأخير.. ما هو دور أو فائدة الشعر؟ أما أنا فأقول أن الشاعر الإنجليزي
(وليَم بليك) قد أجاب عن هذا في قصيدته "نُذُر البراءة". "أن ترى العالم في حبة رمل
والسماوات في وردة برية أن يكون غير المتناهي في قبضة يدك
والأبد ساعة واحدة"

2 thoughts on “How Does Poetry Shape the Answers to our Question? | Kateri Lanthier | TEDxAshburyCollege

  1. This was an interesting videos to watch. I liked some of the ways you described poems.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *